الرئيسية / بأيدي نويدرية

بأيدي نويدرية

أبيات في سوق البرية لعدد من شعراء النويدرات

الأستاذ عماد عاشور إني سأكتب للزمان كتابيا علي أأرخ في المقال بيانيا في سوق قريتنا التي حضنت لنا شمسا ببهجتها تضيء نهاريا أحبابنا عجنوا هناك حياتهم وبهم عرفنا للحياة مناديا هذا يجول وذاك يشري منهم حبا وودا لا تراه مجافيا فلهم سلام خالد من قلبنا ما غرّد القمريُّ لحناً صافيا …

أكمل القراءة »

عامكم بيارقُ حبٍّ للشاعر فاضل عباس هلال

الأستاذ فاضل عباس

وما حامَ في خاطرِ الأبرياءْ سوى ومضِ حلمٍ شديدِ الحياءْ تَلتهُ الأساطيرُ في عهدها وصاحتْ به بارقاتُ السماءْ وها قد تجلّى بعطرِ الورودِ فأمسى يُنوِّرُ دربَ النقاءْ أعادَ لنا النبضَ في هجعةٍ أبتْ أن تعيشَ بقربِ البلاءْ وطلَّتْ به نشوةُ الصابرينَ كطفلٍ صغيرٍ بيومِ الهناءْ فيا عامَنا يا حكايا الجنونِ …

أكمل القراءة »

عام زهري للشاعر سلمان عبد الحسين

الأستاذ سلمان عبد الحسين

هو العام مثل الزهر إذ يتفتَّحُ ومن خلفه العام القديم يلوِّحُ يقول وداعاً .. ربَّما كنت شوكة لمن لامس الذكرى .. أنا كنتُ أجرحُ وقد أغتدي بعد المُضِيِّ بحسرةٍ كمنديل أيتامٍ إلى الدمع أمسحُ وقد أغتدي عطرا يفوح تجاوزا لعام جديد .. والجديد يطوِّحُ أنا زهرة القبض التي وَرِقَتْ على …

أكمل القراءة »

نصرة القدس للشاعر عبد الحسين سلمان

الأستاذ عبد الحسين سلمان

إلَى كُلِّ قَلْبِ عاشَ فيهِ (مُحَمَّدُ) وَ(عيسَى) هَوىً لِلْقُدْسِ فيهِ يُغَرِّدُ وَلَكِنَّهُ قَدْ تاهَ رَدْحاً لِضَعْفِهِ لَهُ العُذْرُ هَذا بَيْنَ جَنْبَيْهِ سَيِّدُ أَخي دَعْ هَوَى الْإيمانِ يوقِفُ غَفْلَةً فَمِثْلُكَ عَنْ ذُلٍّ أَتَى يَتَمَرَّدُ لِقَلْبِ هَواكَ اليَوْمَ يُشْهَرُ خِنْجَرٌ بِكَفِّ لَئيمٍ مُسْتَخِفٍّ يُعَرْبِدُ فَهُبُّوا جَميعاً وَانْصُرُوا الْقُدْسَ إنَّهُ سَيُرْجِعُها حَتْماً إلَيْنَا …

أكمل القراءة »

ذو الخلق العظيم للشاعر عبد الحسين سلمان

الأستاذ عبد الحسين سلمان

شَذَى الذِّكْرَى يُجَلِّلُنا هِياما وَمَنْ يَهْوَى شَذَى الذٍّكْرَى أَقاما وَمَنْ يَهْوَى الرَّسولَ يَقولُ فيهِ: هُوَ الخُلُقُ العَظيمُ بِهِ اسْتَقاما بِهِ اكْتَمَلَتْ مَكارِمُهُ وَتَمَّتْ بِسَلْسَلِهَا النَّبِيُّ رَوَى كِراما وَآلُ البَيْتِ قَدْ سَبَقُوا الْبَرايا بِجَنْبِ المُصْطَفَى نَصَبُوا الْخِياما لِذا باعُوا النُّفوسَ وَأَرْخَصوها وَما طَلَبوا مِنَ الدُّنْيا حُطاما فَما عَطِشوا وَما سَلَكوا بِتيهٍ …

أكمل القراءة »

مأجور يا بن العسكري للشاعرة نزهة البربوري

يا غريب مات وافجع شيعته العسكري غمض عيونه بغربته * * * * * بوالدك مأجور يا بن العسكري مات وقلبه من اداهم منفري قاسى الآمه بسجن السامري المعتمد شلت يساره ويمنته * * * * * يجبر الله خاطر المهدي عليه من نظر له صاح واحزني عليه آه يذخري …

أكمل القراءة »

غاب نور العسكري للشاعرة نزهة البربوري

غاب نوره العسكري غاب نور العسكري واويلاه واويلاه .. يمسموم اويلاه يمسموم * * * * * يا دمع هل على اللي لقى حتفه غدر بدار غربة امامي سجن هم و كدر يا ذنب من سليل أحمد الهادي صدر حن يقلبي وتقطع على مصاب الطهر ويا حشاي اتفطريي لمصاب العسكري …

أكمل القراءة »

ونورُ اللهِ باقٍ لا يَزول للشاعر عبد الحسين سلمان

الأستاذ عبد الحسين سلمان

ضِياءُ الطَّاهِرينَ هُوَ الأَصيلُ فَذاكَ النُّورُ مَصْدَرُهُ الجَليلُ وَنورُ اللهِ فيهِمْ قَدْ تَجَلَّى بِهِ الأَلْبابُ تَزْهو وَالعُقولُ أَيُطْفِئُهُ مِنَ الظُّلَّامِ نَفْخٌ؟ مُحالٌ ذاكَ يَقْصُرُ أو يَطولُ أَماتَ العَسْكَرِيُّ؟ وَأَيُّ مَوْتٍ يُبارِزُه بِهِ الذِّكُرُ الجَميلُ؟ وَما بِالسُّمِّ يَخْبو ذِكْرُ مَوْلَىً وَلا يَخْبو إذا عَلَتِ النُّصولُ فَزُرْ يا صاحِ سامِرَّاءَ ساعاً لِمَنْ …

أكمل القراءة »

حول خطبة الزهراء عليها السلام للشاعرة نزهة البربوري

مغصوبة الميراث في مسجد نبينا حضرو لجلها شيوخ وانصار المدينة * * * * * من لب قلبها جرت الونة الثكولة ضجة ارتفعت من اهل طيبة وصولة والكل بالعبرة اختنق لجل البتولة من ونة الزهرة الكل هلت عيونه * * * * * بالحمد والتبجيل خطبتها بدتها صلت على اللي …

أكمل القراءة »

في معاتبة الزهراء لأمير المؤمنين للشاعرة نزهة البربوري

  ردت كئيبة الطاهرة تصعد نفسها محجر جفنها يهل على مفارق شمسها * * * * * يا اللي برا الصخرة وزلزل باب خيبر حصن منيع وزلزله زندك يحيدر مرحب ثويته وعمر بن ود تقنطر من سيفك البتار يمشيد اسسها * * * * * متعجبة وحارت افكاري فيك هاليوم …

أكمل القراءة »